al-nafitha.com

ترايدنت
 


العودة   al-nafitha > ][النافذة الادبية ][ > الشعـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مفلس عايز عروس (آخر رد :الدهمشي)       :: نحن الى من سكن الديار يوما وترك لنا زكريات لم تمحى من الذاكرة (آخر رد :boco)       :: مسلسل مذكرات طالب تحت التجنيد (آخر رد :Ronal)       :: القفة .. (آخر رد :Ronal)       :: ذكرياتي مع منتدى النافذة (آخر رد :Ronal)       :: داعش وخليفتها البغدادي، بهم تبدا نهاية الاسلام الإسلامي (آخر رد :Ronal)       :: ايه الحزب الحاكم باسم الله وشرعه -- تذكر: (آخر رد :gilany)       :: شريط الإهداءات من المتحرك للثابت هنا (آخر رد :sanaric)       :: مهيره ما بين جيلاني والدهمشي (آخر رد :gilany)       :: النافذة 2002 (آخر رد :gilany)      


الإهداءات

 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2005, 03:35 AM   رقم المشاركة : [1]
gilany



 الصورة الرمزية gilany
 




gilany is on a distinguished road

افتراضي مرثية الفرجوني في الشاعر حسان ابو عاقلة ود ابوسن والد عزنا



في رثاء المرحوم
الأستاذ/ حسان ابو عاقلة ابو سن
للأستاذ الشاعر احمد عبدالله البنا الفرجوني
من روائع الأدب السوداني
****


معلقة الفرجوني في رثاء حسان

والله انها من اروع ما سمعت وما قرأت

هذه مناحة مخلدة في تاريخ الأدب العربي

***

,مفقود يا خَرِيفْ دَارْنَا ال... بمِهل النَّجعة
ببكي عليك بكاياً فِيه كمِيَّن وجَعة
آخرهن فُراقاً لا خبَر لا رجْعة
وأولهِن رحِيلاً سَيتُو مِننا فَجْعَة
* * *
ببكِي عليك بُكاياً في ضَمايري جرُوحُو
بي حُزناً كتير غَلَبَن لِسَاني شروحو
درَّاج الضَّعيف ال... خيرُو مُو دُوب رُوحو
مَفقودَاً بشاشُولُو الضُعَاف وبنُوحُو
***
ود أبْ سن وكاملَ الحِن رَحَل فَارقْنَا
ماهل الدَّار وراحة الجار ، رحيلو حَرَقنَا
قَمر اللِّيل ، وصَمَد الخيل ،كفوفو دَرَقنا
مُونَتنَا وخَريف عَامُنا العَليهُو مَرَقْنا
* * *
تبكي عَليهُو أرض أجدادُو تبكي بَطاينُو
يبكي عليهُو جُوُداً مِنْ جِدُودُو مداينُو
ببكيهُ العَشِير ال..كَابِي فوقُو وصَايْنُو
ببكوهُ الضُّعَاف ال.. لي بَشَايرُو بعاينُو
****
ببكنُّو الصِّدِي ال.. فوقهِن حَديدهِن شَكْ
ببكنُّو السِّيُوف ال..ضَرِبَهن لا شَك
ببكيهُ القُطَابي ال.. فُوق مَجسَّفُو رَك
تَبكي بُطَانْة ابُوه ال.. مَا اندنت لي مك
* * *
فَارِس الصَّف ، وطاهر الكَف خبارُو اللَّيلة

ما لاقَانَا بِتبسمْ لَزوم الشيلَة
أبكن يا البُروق كُبَّن دُمُوعكَن سيْلة
رَقَد ال.. بسنِد الهَاكعَة وبِعَادْلَ الميلَة
***
رَقَدْ ال..مَسمِي فوق جَد جدو فُوق حَسَّان
وَدْ ال..لي مَحافل أُمَّات دِرُوع عِرسانْ
رَقَدْ ال.. في النَّشيد فايق علي حَسَّان
رقدْ ال .. وصَفُو في قُصر الكَلام إنسان
* * *
تبكي عليك بُطانتَك بالبروق ال.. لَحَّنْ
ويبكنَّك نَقَاقِير الِجِدود ال.. قحَّنْ
يبكنَّك سيوفاً يُوم طَنَاهِن صَحَّنْ
يبكُوك الضُّعاف وَكتْ المواجيد شَحَّنْ
****
يا فَارسَ النَّقَاقِير ال.. مَحَنضَل رُوزَكْ
الخَيل رَوَّقن يوم مَعركِيبهِن فَوزَكْ
ببكنَّك ودَيَّن كُلَّهِن في حُوزَكْ
ببكيك أبْ علي الجَدْ ال.. عَلَيهُ ركُوزَكْ
* * *
وافر الكَيل،وتِلَب الشيْل وخير العامَّة
صادق القُول ، ومينةَ العُول، ونُوم الهَامَّة
حليلْ حَسَّان حليل ذَاتُو ونَفَايلُو التَّامَّة
حَلحَال عُقدة الحجن الورَاهِنْ طامَّة
****
ما تَبكيهُ يا عَينْ بالدِّمُوع وخلاس
ابكي الدَّم على ال ..شَلَبي وسَخي وْوَد نَاسْ
خيراً عِندو ما كنَّاه للخُنَّاس
مُشرَع للضُّعَاف من كافَّة الأجناس
* * *
سَرَف القَيفْ ، وبَطَر الضِّيف ، ووارْث ابْواتُو
تَامَّ الكَيف ، ونِيل الهَيف ، خريف أوكَاتُو
زايلَة وهَلاَّ يا حليلُو ال.. نَبيهَة صِِفاتُو
يا حليلُو ال ... بِعيش مَرمِي القبيلَة شتاتُو
****
بِبكُوا الناس عَلى النَّاس بالدِّموعْ الجَاريَة
ويبكنَّك نَفَايلاً للمَكَارِم حَارْية
مَغبُونْ السحَابْ تكتُل بِروقُو الفارْية
هَادِي دمُوعُو نَزَلتْ فوقْ بُطانتك سَاريَة
* * *
يبكيك أب علي وحَسَّان ولا كاكُوم
ويتْرزَّم نحاس اجدادَك المَعَلُوم
يا المهَل ال... على ضَهَرُو الولايا تنوم
يبكنَّك خُيولَك عْْْْْْنْ مَلاقِي القُوم ?
* * *
يبكنَّك سِيوف أجدادك القطَّاع
ويبكيك أب عَلي ال..صَدَّ الهَمج مَا طاع
جَنسك مُو مَلَمْلِم بُرقة مُو لُطّاع
نُور في نُور كواكبَك كُلهِن سُطَّاع

****
يبكنَّك نقاقِير القَبيلة ال.. رَزّنْ
?يبكنك سِيوفاً فوق نحاسك هَزَّنْ
?تبكيك الخيول يُوم الرُّقاب ينجزّنْ
?يبكنَّك بطاينَا بي مِطُورهِن عزَّنْ
***
يبكيك الكَرم وايضاً فعايل السَّمْتَة
يبكنَّك همايلاً بي لِزومهِن قُمتَ
ما قَفَّلت بَابَك مِن مِجاورَك ونمتَ
شِلت الشيلْ مَطَبقْ ، للعشير مَا لمتَ
* * *
لا قاني القُطابي ، وقال حَلَفت قَسَمتَ
طرْ في الجو على سَابع القبايل حُمتَ
رَحلوا ال..بشبعُونِي وبي قفاهُم صُمتَ
فاتُو وماتُو هَجُواتي الكِتالِهُن غَمتَه
***
لا قاني القُطابي ، وقال لِي طِر في جَوِّي
حُمتَ وعُمتَ ما لِقيتْ مِنْ وَقَع في هَوِّي
الدُّغُم الكتالهُن بالحديد القوِّي
وكت اتنقُّو مِينْ تَاني ال..بجيبني مخوِّي
* * *
في ودَاعة الله ياحسّان حَسين الخلَّة
نَعَشَك مِنُو فوق أرض الجِنان تَدلي
عَاشرتَك سِنين عُمرَك مِنَافِي الذَّلة
رَادمُو عَلى قَفاك حمل الضَّعيف الكَلَّ
****
مَاكْ دُخرِي بَرَاي ، دخري ال..رَقَد مَغَلُوب
حِملَك شِلتُو جَاهِل مِنُو جاضَّة تلُوب
لاك شَكَّاي ولاك حَكاي ولاك مسْلوب
يا لبَنْ النَّخيبَة ال..للضُيوف مَحَلُوب ?
* * *
يَا اللَّدِر ال.. بَرَزِّم فِي الرضِيمَة أم شُوكْ
مالَهُنْ هِملوا مِنْ امِس اليتَامَى ال..جُوكْ
بتلفت وأعاين لَك وأقول لك غُوكْ
بسَمَع حِسَّي رايِح كُلُّو أُوك فِي أُوكْ
****
جِيتي زيارة فِي البَلَد البَعِيدْ طَلَّيتنِي
شَرَّف قَدري فوق عُليا النِجوُم علَّيتني
مُو خايل عليك يَاود أبُوي خليتني
لي حُزنَاً ببالِيني الدِّهُور وليتني
* * *
كَبدي مَعَلقابَكْ يا صَدِيق شبَّانِي
أولادَك جَنَاي وكلَّكُم حِبَّانِي
وُدَّاً من قديم طَوَّل بَنَاهُ البَانِي
بَتكَرَّفْ نَسيمكُم طِيبُو مَابَغَبَانِي
* * *
وُدَّاً فِي الضَّمير سَاكِن مُقِيم مُو مُبَارِح
خُوَّة وعُشرَة مِن زمَن الشَّبَاب السَّارِح
بَتَذّكر حَديثي معَاك تَقُول البَارِح
وعَينَي بذرِفن دَمْعَ الفُراق الجارِح
****
جِيتنِي زيارة في البَلَد البَعيدْ في الغُربة
بَرَّيتني ورَعَيت حَق الوِِدَاد والقُربَى
كَبدي مِن اليقين تالاكَ بقت مِنْخربَة
وعْدَك لي خَلفَتُو ، وشِلتَ مِنَّي التُّرْبَة
****
حُزنِي عَليك مَسرمَد لاهُ يُوم لاَ لَيلَة
فِيك عَزَّيتهَا نَفْسِ وفيك بعَزيْ قَبيلَة
حَدْ مَا البَرق يسُوق فُوق البَطَايِن نِيلة
تغَرَق عينِي دماع الغبينة يكِيلا
* * *
حُزنِي عَليك مَسرمَد ماه حُزنَاً دُوُنْ
حُزناً عمَّ مِنْ نَاس بيلا لا سِيدونْ
مِنْ عَاديكنا لا كَسَلا أُم جُبالاً كُونْ
الله يعزِي شُكريتَك مَحَل مَا تكُونْ
****
أصلها فَانَية والمُوت فيها ماهُ غَرِيبَة
لا بدُّور مَسَبب لا بِتكوسلُو ضَرِيبَة
سَمُّوها ام قِدود القَايسين تجريبَة
بتِّم العَمِيرة وتمشِي في تخرِيبه
* * *
لا عِنْد ال..بثكَّل فِي سمَاهُ يَحلِّقْ
لا بُد ليهُ يُوماً فِيه عُمرُو يغلِّقْ
مَلَك المُوت بِتبْ حَالِف عَليهُ مطَلِّق
ياخْد الرُوح ويرمِيهُ البَدَن مِطلِّق
****
أبْ رَسْوَة البنترِّ في رَضيمُو وكِرِّو
رِعْيان الحَلال هَابُوهُ مِنُّو انَصرُّو
ملك الموت بُجيهو غير يشاورو بضرو
يا كلُو الطيرْ وعَضَّامُو الحَصَيني يجُرُّو
* * *
جامُوساً بنفج الصُومَعيِّة ويسَرِّح
حَابس أمَّات عِجُولُو وللكتَّال متقرِّح
يجيهُو المُوت نِهاراً قايله مَاهُ تبرِّح
فوق عَضَّامُو جَقدُول والحِصينِي بَمرِّحْ
****
دمَّارة المِلوك الدِنيا مي دار فَايدَة
حَد مَا اتقدَمَت لا بُد بتعَكِس عَايدة
غَبَّارة الرَّجَال سِتْ الفعال الكَايدَة
لا خلَّـت بَليد لا سِيد نَبَاهةً زَايْدَة
* * *
ما تَحدِّثني بيها الدُّنيا شِن معَنَاهَا
خَربَانة ومشَّلَّع يا فَهيم مَبْنَاهَا
مَهمَا تمتعَك ليك الفِرُوع تََحناهَا
لا بُد ليها يُوماً منك بتَاخدُو طَنَاهَا
*****
أصلها فانية خربَانة وبِنَاهَا مَهَدَّم
كسَّارة وعكُوس بِتصدِ بَعَد تتقَدَّم
مفقود العلي ضَهَرو الحِمِل بتردَّم
وحَكم السِّيد مُطَاعْ نَرضاهُ مَا بِتنَدَّم
* * *
حاتِم والسَّمَوْءل ومُعْتَصِم واخوَانهُن م
بركَة نَاسْ ابُوهُن، تَبقَى في ديوانهُن م
تعمر دَار أبُوهُن ويَبقَى زاهِي أوانْهُن م
وأيَّام الدَّهر يبقن جميع أعوانهُن م
gilany غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة كتبها الشاعر حسان ابو عاقلة والد مطور النافذة عزنا gilany الشعـــر 1 10-18-2005 01:52 AM


الساعة الآن 12:27 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.7.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Dar Al-Nafitha Canada copy rights 2005

Security byi.s.s.w

 


( نسبة ضغط الصفحة : 10.71 % ــ الحجم قبل الضغط : 108.10 كيلو بايت ــ الحجم بعد الضغط : 96.52 كيلو بايت )